في الفندق..الشبشب والشامبو والشاي من حق النزيل..والبورنس والكاتل خط أحمر

كثير من نزلاء الفنادق قد لا يعرفون ما هي محتويات أو مستلزمات الغرفة المخصصة للاستخدام فقط طوال فترة إقامتهم وليس من حقهم امتلاكها، والأغراض التي يمكن الاحتفاظ بها، وهل كل الرفاهيات في الغرف أساسية، أم تعتمد على مستوى الفندق أو اسم العلامة التجارية الخاصة به؟.

 

 

كريستين رجائي مديرة المبيعات والتسويق لفندق شيراتون شرم الشيخ، إحدى العلامات التجارية التابعة لشركة ماريوت العالمية للفنادق، أوضحت لـ "ترافل يلا نيوز" كل هذه الأمور الهامة، والتي قد تجنب الفنادق الخسائر والنزلاء المشكلات، ويسهم في رفع وعيهم بكيفية التعامل مع الخدمات الفندقية.

 

وقالت كريستين إن غرفة الفندق ليست مجرد إقامة فقط، ولكنها مجموعة خدمات مقدمة للسائح، والتي تشمل الكهرباء، المياه، اللندري (تنظيف الملابس)، وتغيير مفروشات الغرفة يوميا، والفوط، وغيرها من الخدمات.

 

وهذه قائمة أعدها "ترافل يلا نيوز" بالأغراض ومحتويات الغرفة التي يستخدمها النزيل ويمكن الاحتفاظ بها بعد مغادرة الفندق، والمتاحة فقط طوال فترة إقامته:

أغراض يمكنك الاحتفاظ بها

أغراض لا يمكنك الاحتفاظ بها

شبشب الغرفة

روب الحمام "البورنس"

الشامبو والصابون

فوط الحمام

ليفة الاستحمام

فوط الشاطئ

المناديل الورقية

الكاتل

الشاي والنسكافيه وزجاجات المياه المجانية

المجات والمعالق

فرشاة الأسنان والمعجون وماكينة الحلاقة

المفروشات والمخدات

لبيسة وقماشة تلميع الأحذية

ريموت التليفزيون

النوت بوك والقلم

المكواه

 

 

 

وبعد معرفة المحتويات التي من حق النزلاء امتلاكها، والتي يمكنهم استخدامها فقط طوال فترة إقامتهم، يجب أن نوضح نقطة تثير الجدل دائما من النزلاء أنه ليس على إدارة الفندق توفير جميع المحتويات المذكورة سابقا في الغرفة.

 

المحتويات الأساسية في الغرفة

وتحتوي غرفة الفندق على بعض المستلزمات والمحتويات الأساسية في معظم الفنادق مثل المفروشات، والفوط بأعداد وأحجام محدودة، ويتم تغييرها يوميا.

 

إلى جانب الكاتل والمجات، والمعالق، ومكونات إعادة الملئ وهي المناديل، ومنتجات العناية الشخصية (الصابون والشامبو)، وزجاجات المياه، والشاي والنسكافيه والسكر، ويعاد وضعها في الغرفة حسب طلب النزيل أو لو تم استهلاكها بالكامل، ويمكن للنزيل أخذها ولكن دون إهدار.

 

 

أغراض ومحتويات غير أساسية

في حين هناك محتويات غير أسياسية وتعتبر من الرفاهيات مثل روب الحمام "البورنس"، والشبشب المخصص للغرفة، ويكون مطبوع عليهم شعار الفندق، وتهتم بذلك العلامات التجارية الكبرى، وتكون معلنة للنزيل، وأيضا قد تجد داخل الدولاب مكواه بالبخار والطرابيزة المخصصة لها، وهي من المحتويات المكلفة جدا على الفندق.

 

 

 

مستلزمات للرفاهية غير أساسية

وأشارت كريستين رجائي إلى وجود محتويات أو مستلزمات أخرى ليست أساسية، ونادرا أن يوفرها فندق لنزلائه، لأنه يتوقف على معايير الخدمة به، ولا تكون إلا في الفنادق فئة 5 نجوم.

 

وهذه الأغراض للاستهلاك الشخصي ويمكن للنزلاء الاحتفاظ بها، وهي لبيسة وقماشة تلميع الأحذية، وليفة الاستحمام، وفرشاة ومعجون الأسنان، وماكينة الحلاقة، ومعظم هذه المكونات تتوافر في الفنادق التي تتسم بإقامة رجال الأعمال، لتسهل عليهم الاهتمام بتفاصيل الإقامة التي قد ينساها عند تجهيز حقيبته.

 

الميني بار

ويكون في داخل الأثاث المخصص للتليفزيون، ويكون إما أن يحتوي على مشروبات متنوعة من العصائر والكانزات أو خاليا لاستخدامه كثلاجة، وبعض الفنادق تضع به المشروبات مجانا، وبعضها يرفقه بقائمة أسعار لمحتويات الميني بار، ويحاسب النزلاء عليها في نهاية مدة الإقامة، وبعض الفنادق تتركه خاليا كثلاجة عادية لعدم توافر العمالة بالقسم الخاص بمراجعة جميع محتويات الغرف في هذا البند، حيث إن هذا النوع من الخدمات يختلف من فندق لآخر.

 

 

الواي فاي

توافر خدمة الإنترنت اللاسلكي Wi Fi الواي فاي ليس أساسيا في الغرف الفندقية حيث تكون مكلفة جدا وخاصة بالمنتجعات السياحية لأن المساحة تكون كبيرة والغرف بعيدة عن بعضها وتتطلب جهاز راوتر في كل غرفة.

 

 

وقالت كريستين إن هذا مشروع توفير الواي فاي مجانا في كل غرفة مكلف جدا، ولو كان ذلك متاحا يتم إضافة تكلفة هذه الخدمة على سعر الغرفة الأصلي، لافتة إلى أن معظم الفنادق بل جميعها تقريبا توفر خدمة الواي فاي في اللوبي مجانا.

 

كارت الغرفة أو كارت الباور

لكل غرفة كارت ممغنط لفتح باب الغرفة ووضعه في مكان مخصص له لتوصيل الدائرة الكهربائية للغرفة، وبالتالي تشغيل الإضاءة وجميع الأجهزة بها، ويسلم للغرف المزدوجة كارتان، لاستخدام كارت لكل نزيل أو يترك واحدا في الغرفة لتشغيل الكهرباء، والثاني يكون مع النزيل الآخر لو ترك الغرفة.

 

ولكن من السلوكيات الخاطئة والمكلفة جدا للفنادق هو ترك النزلاء أحد الكارتين في الغرفة لاستمرار تشغيل الكهرباء وخاصة التكييف، وهذا يكون إهدار وإهلاك كبير دون أي فائدة بل يسبب خسائر كبيرة، لأنه يترك الغرفة لساعات طويلة أحيانا دون أي استفادة.

 

حاجات لو اختفت هتدفع غرامة فورية

فوط البحر على حمام السباحة أو الشاطئ أبرز هذه المستلزمات للاستخدام وليست للامتلاك، ويجب الحفاظ عليها، وإعادتها للعامل المختص بإعطائها للنزلاء، وبعض الفنادق تخصص كروت لها لضمان عودتها.

 

 

ويعود الفندق بغرامة على النزلاء في حالة وجود أي تلفيات في الغرفة، أو فقد أي من المحتويات المخصصة للاستخدام فقط وليس للامتلاك أو الاحتفاظ بها، ولو أنكر النزيل يعود الأمر إلى ضميره، ويمكن للنزلاء دفع ثمن أي محتوى بالغرفة لإدارة الفندق يريد الاحتفاظ به بل ويحصل عليه جديدا ولا يأخذ ما استخدمه.