News header

إشغالات فنادق شرم الشيخ 90% في رأس السنة و4 أسواق سياحية هي الأقوى

2018-12-29

إشغالات فنادق شرم الشيخ 90% في رأس السنة و4 أسواق سياحية هي الأقوى

 

أوكرانيا في صدارة الجنسيات رغم تأثر الحجوزات بتطور وضعها السياسي

 

صعود كازاخستاني ملحوظ.. والإيطاليون متواجدون بقوة.. واللبناني أكثر العرب توافدا

 

كتب- أكرم مدحت

 

تشهد فنادق شرم الشيخ انتعاشا ملحوظا في نسب الإشغال خلال أسبوع الاحتفال بأعياد الكريسماس ورأس السنة، بداية من 27 ديسمبر وحتى 3 يناير، التي تمثل فترة الذروة للحجوزات، لتتجاوز نسب الإشغالات في معظم فنادق مدينة السلام 90%، بل وصل بعضها إلى 100%، نتيجة تواجد قوي لعدد من الأسواق السياحية الرئيسية والجديدة الصاعدة بشكل ملحوظ، رغم بعض التحديات التي تواجه تلك الأسواق.

 

سوهو سكوير يتزين للعام الميلادي الجديد

 

في هذا السياق، قال رامي لطيف مدير عام فندق هيلتون شاركس باي شرم الشيخ، إنه بداية من يوم 23 ديسمبر الجاري وصلت الإشغالات إلى 95%، وخلال رأس السنة وحتى 5 يناير سوف تحقق 100%، مشيرا إلى أن غالبية فنادق شرم الشيخ ممتلئة في تلك الفترة.

 

وأوضح أن أسعار الليالي تزيد في فترة أسبوع أعياد الكريسماس ورأس السنة بنسبة 50% مقارنة بالأيام العادية، ولكنها تصل إلى الضعف في ليلة رأس السنة وحدها، مضيفا أن سعر الليلة يبدأ بشكل عام في الفنادق مستوى 5 نجوم من 160 دولارا.

 

وأشار لطيف إلى أن منتجع هيلتون شاركس باي أقام خيمة خاصة لحفل ليلة رأس السنة تبلغ سعتها نحو 1500 فرد، وتتضمن برنامج ترفيهي متنوع لنزلاء الفندق، موضحا أن شمول الإقامة والحفل في ليلة رأس السنة سبب ارتفاع سعرها مقارنة بالأيام الأخرى.

 

وعن الجنسيات الأكثر تواجدا حاليا في شرم الشيخ، أكد مدير عام فندق هيلتون شاركس باي، على أن السوق الأوكراني مازال يحتل صدارة الجنسيات الوافدة إلى شرم الشيخ، مع تواجد كازاخستاني ملحوظ، إلى جانب أسواق شرق أوروبا، والسياحة الإيطالية، واللبنانية، بالإضافة إلى السوق الخليجي خاصة السعودية والإمارات، علاوة على النزلاء المصريين ولكن بأعداد قليلة مقارنة بالأجانب.

 

 

 

ومن جانبها، أكدت كريستين رجائي مديرة المبيعات والتسويق لفندق شيراتون شرم الشيخ على أن الأسبوع الأخير من ديسمبر سجل نسبة إشغال في الفندق نحو 90%، وتتراوح إشغالات معظم منتجعات شرم الشيخ بين 85 و90%، وتصل إلى 95% في ليلة رأس السنة، وهذه معدلات جيدة جدا مقارنة بالعام الماضي، رغم التحديات التي تواجه بعض الأسواق الرئيسية مثل الأوكراني واللبناني.

 

وأوضحت رجائي أن نسب الإشغال مرتفعة رغم تراجع السوق الأوكراني نسبيا، وضعف الحركة من اللبناني لقلة رحلات الطيران المباشرة وارتفاع سعره، نتيجة تعويض أسواق أخرى بإقبال ملحوظ وكثيف أبرزها الكازاخستاني، والإيطالي، والعراقي، وقدوم الروس من خلال رحلات وافدة من كازاخستان وإيلات.

 

وأشارت إلى أن بعض الفنادق تقيم حفلات في ليلة رأس السنة، والبعض يكتفي بتقديم عروض ترفيهية مع تأخير موعد العشاء، ولكن معظم الفنادق لا تفضل الحفلات نظرا لأنها تفرض على السائح دفع من 60 إلى 100 دولار في تلك الليلة إضافة إلى سعر الإقامة المعلن في الفترة من 27 ديسمبر وحتى الأسبوع الأول من يناير.

 

ولفتت إلى أن السوق الأوكراني هو الأول في شرم الشيخ حاليا، ولكن بسبب تطور الوضع السياسي في المدن المطلة على البحر الأسود تأثر نسبيا إقبال فئة الشباب، وتراجعت الحجوزات بنسب 25%، فضلا عن ظهور الحجز في اللحظات الأخيرة، والذي أدى إلى تخفيض عدد كبير من منظمي الرحلات لطرازات الطائرات، لعدم قدرة الحالية على الوصول لمعدلات الامتلاء المستهدفة، ما يجبرهم على حرق أسعار تذاكر الطيران لملئ الطائرات.