News header

عيد الطيران المصري يتزامن مع تشغيل أولى رحلات مطار سفنكس الدولي في 26 يناير الجاري

2019-01-24

 عيد الطيران المصري يتزامن مع تشغيل أولى رحلات مطار سفنكس الدولي في 26 يناير الجاري

 

كتب- أكرم مدحت

 

تشهد جميع المطارات المصرية، وشركة مصر للطيران احتفالات عيد الطيران المدني المصري الـ 89، والذي يوافق يوم 26 يناير من كل عام، ويتزامن هذا العام مع تشغيل رحلات مصر للطيران من مطار سفنكس الدولي.

 

 

ويعود الاحتفال بعيد الطيران المدني المصري إلى اليوم الذي أقلع فيه الطيار المصري محمد صدقي من مطار برلين في رحلة مثيرة عبر أوروبا بطائرته "فايزة"، التي اشتراها من ألمانيا بماله الخاص وأطلق عليها هذا الاسم نسبة إلى الأميرة فايزة بنت الملك فؤاد الأول، وطار بها منفرد من برلين، ومضى ينتقل من مكان إلى آخر حتى وصل إلى القاهرة يوم 26 يناير عام 1930.

 
 

وعندما وصل إلى مطار هليوبوليس بمصر الجديدة وجد الجماهير محتشدة بالمطار، وكان في استقباله محمود فهمي النقراشي وزير المواصلات، ونجيب الغرابلي وزير الحقانية، وعدد من كبار رجال الأمة في مقدمتهم الاقتصادي الوطني محمد طلعت حرب.

 

ومنذ ذلك التاريخ تشجعت الحكومة وأصدر محمود فهمي النقراشي وزير المواصلات في فبراير 1930 أوامره باستئناف العمل في مطار الماظة، وتم إعداده للطيران المدني في فبراير 1931، وافتتح رسميا في 2 يونيو 1932.

 

وشجعت هذه الخطوات ابن مصر كمال علوي الذي سافر إلى باريس وتعلم الطيران، واشترى طائرة وعاد إلى القاهرة، ليقود حملة لتكوين شركة مصر للطيران، وتجاوبت دعوته مع دعوة رائد الاقتصاد المصري طلعت حرب بإنشاء شركة للطيران تتولى أعمال النقل الجوي في الداخل والخارج، واحتفالا بهذا اليوم تقرر أن يكون 26 يناير من كل عام عيدا قوميا للطيران المدني المصري.