News header

شركات السياحة: التعامل مع سماسرة الحج يضيع حقوق المواطنين ويروج لأسعار وخدمات وهمية

2019-02-03

شركات السياحة: التعامل مع سماسرة الحج يضيع حقوق المواطنين ويروج لأسعار وخدمات وهمية

 

كتب- أكرم مدحت

 

حذرت غرفة شركات السياحة الراغبين فى أداء فريضة الحج من التعامل مع الوسطاء والسماسرة، وطالبتهم بالتوجه مباشرة إلى شركات السياحة بالقاهرة أو المحافظات الأخرى، منعا للتحايل وضياع الحقوق.

 

وفي هذا السياق، قال باسل السيسي نائب رئيس الغرفة إن السماسرة يستخدمون أكثر من حيلة للإيقاع بفريستهم من المواطنين بهدف تجميع أكبر عدد من جوازات السفر، ليساوم به شركات السياحة للحصول على أعلى عمولة، والتي تتراوح فى بعض الأحيان من 5 آلاف إلى 10 آلاف جنيه عن كل جواز سفر.

 

وأضاف السيسي في تصريحات صحفية أن أى مبالغ إضافية على أسعار برامج الحج السياحي المعتمدة من الوزارة بمستوياته المختلفة، يتحملها المواطن الذي وقع فريسة في شباك السمسار، لافتا إلى أنه في حالة فوز المواطن بتأشيرة حج يبتز السمسار المواطن مرة أخرى بدعوى أنه توسط له للفوز بالقرعة، الأمر الذى يسيء إلى منظومة الحج السياحي.

 

وأكد السيسي على أن إجراءات الحج السياحي تعتمد على التعامل مباشرة مع شركة السياحة، والحصول على إيصالات رسمية بأي مبالغ مالية يتم سدادها لدى الشركة، بالإضافة إلى قيام المواطن بعد فوزه بتأشيرة الحج بتوقيع عقد شامل مع شركة السياحة متضمنا كافة تفاصيل رحلة الحج والخدمات، سواء في المستوى البري، أو الاقتصادي، أو 4 و5 نجوم، وموضح به سعر كل برنامج.

 

ومن جانبه، شدد أحمد إبراهيم رئيس لجنة السياحة الدينية بالغرفة على ضرورة صدور نص قانوني يجرم عمل السماسرة في نشاط الحج أو العمرة، خلال التعديلات الجديدة للتشريعات السياحية التي تعهدت بإصدارها الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، موضحا أن السمسار يبيع الكذب للطرفين سواء الشركة أو المواطن.

 

وأضاف أن الغرفة تبذل جهدا كبيرا لمواجهة هذه الظاهرة بتوعية المواطنين بخطورة التعامل مع الوسطاء، وتسهيل إجراءات الحج وتقديم الأوراق.

 

وانتقد لجوء البعض للسمسار، والذي لم يعد قاصرا على البسطاء أو عامة الشعب، إنما امتدت لمستويات ثقافية واجتماعية متميزة، رغم وجود الشركات وفروعها بكل مكان، مشيرا إلى أن الغرفة تواجه هذه الظاهرة بالتنسيق مع وزارة السياحة حرصا على حقوق المواطنين.

 

ولفت علاء الغمري عضو مجلس الإدارة ولجنة السياحة الدينية بالغرفة إلى أنه في حالة حدوث أي مشكلة يختفي السمسار تماما، أو يلقي باللوم على شركة السياحة كذبا وزورا، وقد تضيع الفرصة على المواطن في أداء الفريضة، أو يقع ضحية الابتزاز ويسدد مبالغ أعلى.

 

وفي نفس السياق، أوضح يسري السعودي عضو مجلس الإدارة ولجنة السياحة الدينية، أن جميع الشركات المنظمة للحج السياحي تضع في مداخل مقراتها ترخيص وزارة السياحة، والذي يمنحها الحق في تنظيم الحج، بالإضافة إلى أن البرامج المتوفرة لديها متضمنة الأسعار والخدمات، ويمكن لأى مواطن الاستفسار من موظفي الشركة عن ذلك، حتى لا يقع ضحية لطمع السماسرة.

 

وأشار علي المانسترلي عضو مجلس الإدارة إلى أن التطوير القادم في نظام الحج سواء بمصر أو السعودية، والاتجاه إلى الميكنة والعمل الإلكتروني، سيساعد في القضاء على مختلف السلبيات وأبرزها ظاهرة السماسرة، حيث يتميز بتسهيلات كبيرة في التقديم وإنهاء الإجراءات إلكترونيا.

 

 

إقرأ أيضا:

موعد قرعة الحج السياحي 2019.. وحصة كل مستوى من التأشيرات

 

تعرف على أسعار الحج السياحي لموسم 1440هـ/ 2019م

 

تعرف على مناسك الحج.. أركانها وكيفية أدائها