News header

التحول الرقمي للسياحة.. قريبا الإخطارات الأمنية إلكترونيا وكود لسلامة الفنادق العائمة

2019-01-20

التحول الرقمي للسياحة.. قريبا الإخطارات الأمنية إلكترونيا وكود لسلامة الفنادق العائمة

 

كتب- أكرم مدحت

 

يستعد اتحاد الغرف السياحية لإطلاق مشروع المنظومة الإلكترونية في القطاعات المختلفة من فنادق، وشركات سياحة، ومطاعم، يتضمن إنشاء كود لمعايير السلامة للفنادق العائمة، وتسجيل جميع العاملين بالأنشطة المختلفة وربطهم بالمنظومة الأمنية، فضلا عن التحول الرقمي في المخاطبات والإخطارات مع شركة السياحة والآثار، تسهيلا للإجراءات واختصارا للوقت.

 

وفي هذا السياق، كشف هشام الشاعر عضو مجلس إدارة غرفة الفنادق ورئيس لجنة الاتصال الحكومي، أنه تم إنشاء كود خاص بالفنادق العائمة المقرر إنشائها، وكذلك ملحق خاص بالفنادق العائمة القائمة، يتضمن المعايير الفنية لتحقيق عنصر السلامة والأمان بها، ومن المقرر تفعيله بعد 6 شهور من إقراره والإعلان عنه، لمنح الفنادق القائمة فرصة لتوفيق أوضاعها.

 

وقال الشاعر لـ "ترافل يلا نيوز"، إن هذا الإجراء يتم لأول مرة، حيث أنه هناك أكثر من 230 فندقا عائما بين مدينتين الأقصر وأسوان، سيتم مراجعة تلك المعايير عليها بعد تفعيلها، مشيرا إلى أن عدد الفنادق العائمة التي تقوم برحلات سياحية فعلية حاليا يبلغ 130 فندقا، مشيرا إلى أن هذه المعايير للكود الجديد تم بالتعاون مع الإدارة العامة للحماية المدنية ومركز بحوث الإسكان والبناء.

 

وأضاف الشاعر أنه تم إنشاء أيضا في الكود الجديد ملحق خاص بالفنادق الثابتة القائمة، لافتا إلى عرض بعض حالات الفنادق مع مركز بحوث الإسكان والبناء لإيجاد حلول لها، وبالفعل تم حل مشكلاتها.

 

وعلى جانب آخر، صرح عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية، بأن هناك مشروع ضخم جاري العمل به حاليا يحول القطاع للعمل وفقا لمنظومة إلكترونية رقمية، والذي يشرف عليه اللواء عبد الرحيم حسان مستشار الاتحاد المصري للغرف السياحية، حيث يتضمن إنشاء قاعدة بيانات للعاملين بالقطاع السياحي بمختلف المجالات، ومن المقرر أن تبدأ المرحلة الأولى بتسجيل جميع العاملين في الفنادق والمطاعم السياحية، وإصدار كارنيهات لهم، وبالتالي يتم ربطهم بالمنظومة الأمنية.

 

وأضاف الشاعر لـ "ترافل يلا نيوز" أن المشروع أيضا يشمل تحويل جميع الإجراءات والمخاطبات والإخطارات الأمنية إلى الآلية الرقمية لإلغاء التعامل الورقي، مما يسهل التواصل ويبسط الإجراءات ويجعلها أسرع، من خلال إنشاء منظومة إلكترونية تربط في مرحلتها الأولى بين غرفتي شركات السياحة، والمنشآت الفندقية، مع الإدارة العامة لشرطة السياحة والآثار، وأهم ما تشمله هذه المنظومة وضع الإجراءات والأليات اللازمة الواجب اتباعها لاستخراج تصاريح الرحلات السياحية.

 

وأوضح أنه من المخطط انطلاق تلك المنظومة في البداية بمحافظات البحر الأحمر، وجنوب سيناء، والقاهرة، وجارى العمل على تدريب العاملين بالأقصر وأسوان وباقي المحافظات الأخرى.

 

وأشار إلى أنه خلال 3 شهور سيتم تدريب جميع المتعاملين في ملف الإخطارات والمخاطبات في القطاعات السياحية المختلفة من شركات سياحة وفنادق، ليتم تفعيل المنظومة بعد ذلك مباشرة.

 

وأشاد الشاعر بدور لجنة تسيير أعمال غرفة الفنادق السابقة في الحفاظ على استمرار تطوير منظومة العمل، ومنها مشروع التحول الرقمي لتنفيذه تدريجيا بالكامل على مدار العام الجاري.