News header

وزيرة السياحة الفلسطينية تطالب دول العالم باحترام قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن المتعلقة بالقدس

2017-12-06

وزيرة السياحة الفلسطينية تطالب دول العالم باحترام قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن المتعلقة بالقدس


كتب- أكرم مدحت - صحفي بموقع ترافل يالا نيوز

 

دعت وزيرة السياحة الفلسطينية رولا معايعة ورئيسة الدورة الـ 20 لاجتماع مجلس وزراء السياحة العرب المنعقد بالقاهرة، كل من الولايات المتحدة الأمريكية وجميع الدول بالالتزام واحترام قرارات الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي المتعلقة بالقدس، والتي تعتبر كل الإجراءات والقوانين الصهيونية الهادفة لتغيير الوضع القانوني والتاريخي لمدينة القدس الشرقية ومقدساتها وهويتها وتركيبها الديمغرافي هي قرارات لاغية وباطلة.

 

وقالت معايعة في كلمتها امام أعمال المجلس الوزاري العربي للسياحة في دورته العشرين والتي انطلقت أعماله اليوم برئاسة فلسطين، وحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، إن هذا الاجتماع يأتي بالتزامن مع اعتزام الرئيس الأمريكي ترامب نقل السفارة الأمريكية إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني، الأمر الذي يعتبر اعتداء واضحا وصريحا على الأمة العربية وحقوق الشعب الفلسطيني، ومن شأنه أن يقلل فرص السلام في الشرق الأوسط، مؤكدة أن القدس عربية وهي العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني.

 

وأضافت وزيرة السياحة الفلسطينية أن الوطن العربي يمر بظروف استثنائية تؤثر على السياحة في العديد من الدول، ولذلك علينا تكثيف الجهود للعمل على مواجهة هذه الأزمات والعراقيل، وتطوير الحركة السياحية من خلال برامج وأنشطة تهدف إلى مزيد من الترويج للدول العربية، ومزيد من التقدم والتطور للواقع السياحي والعاملين في هذا القطاع.

 

 

وأكدت معايعة على متابعة وتنفيذ وإقرار مجموعة من المواضيع، أهمها متابعة وتطوير وتنفيذ الإستراتيجية العربية للسياحة وبرامجها، خاصة ما يتعلق بتسهيلات الحركة السياحية بين الدول العربية، والتعاون العربي مع دول أمريكا الجنوبية في مجال السياحة، ومقترح إنشاء جائزة المجلس العربي للسياحة، وضمان الاستثمارات السياحية في الدول العربية وغيرها من المواضيع الهامة.

 

وأشارت إلى أن المجلس سيعمل على تنمية قطاع السياحة في الدول العربية لتعظيم مساهماته في التنمية المستدامة الشاملة، الاقتصادية، والاجتماعية، والبشرية، والثقافية، والتربوية، والبيئية، والعمل على تنمية حركة السياحة العربية وجذب مزيد من السياحة العالمية إلى المنطقة العربية.

 

وأشادت بجهود الأمير سلطان بن سلمان، الرئيس الفخري للمنظمة العربية للسياحة، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، على جهوده ودعمه المتواصل للسياحة العربية من خلال المنظمة، والاحتفال بمدينة أبها كعاصمة للسياحة العربية لعام 2017، وإقامة المنتدى العربي للاستثمار بتونس بالتعاون بين وزارة السياحة التونسية والمنظمة العربية للسياحة.