News header

حالات تطبيق رسوم تأشيرة العمرة 2018 وفقا لسابقة السفر لأداء المناسك

2018-02-25

حالات تطبيق رسوم تأشيرة العمرة 2018 وفقا لسابقة السفر لأداء المناسك


كتب- أكرم مدحت - صحفي بموقع ترافل يالا نيوز

 

بعد ترقب وانتظار لخروج ضوابط العمرة 2018 للنور لأكثر من 4 أشهر، ما أدى لتأخر بدء الرحلات لتكون في الأول من مارس المقبل، ظهرت حالة من الجدل واللغط والغضب من بعض البنود والتي تتعلق باشتراطات أقرتها وزارة السياحة المصرية للحصول على تأشيرة العمرة لمن يرغب أداء المناسك العام الجاري، وخاصة أن السلطات السعودية أيضا تطبق رسوما على تأشيرة العمرة المتكررة بدءا من العام الماضي والبالغة 2000 ريال.

 

وأعطت الضوابط الأولوية للمواطنين الذين لم يسبق لهم أداء مناسك العمرة من قبل، خاصة بعد تحديد سقف لعدد المعتمرين في الموسم الواحد وهو 500 ألف معتمر، ولذلك لمن سبق له أداء العمرة في السنوات الثلاثة الماضية، يتم تحصيل ما يعادل 2000 ريال سعودي (10 آلاف جنيه مصري) ، وتضاف إليها نسبة 50% من المبلغ أي ما يعادل 1000 ريال للمعتمر الذي يؤدي العمرة أكثر من مرة في الموسم الواحد، ويتم سداد هذا المبلغ بواسطة المواطن في حساب خاص بالبنك المركزي.

 

لذلك حرص "ترافل يالا نيوز" على استعراض الحالات المختلفة للمعتمرين التي ستخضع للرسوم المفروضة على تأشيرة العمرة من قبل الحكومتين المصرية والسعودية.

 

** في حالة المعتمر للمرة الأولى خلال عام 2018م / 1439هـ

لا يتحمل راغبو أداء العمرة للموسم الجاري لأول مرة في العمر سداد أي رسوم أو مبالغ مالية إضافية على سعر البرنامج المعلن من قبل شركات السياحة،للحصول على التأشيرة، سواء للحكومة المصرية أو السعودية.

 

** في حالة من أدى العمرة قبل عام 2015م / 1436هـ

لا يتحمل المعتمر أي رسوم أو مبالغ إضافية إذا كان قد أدى العمرة قبل عام 2015م، ولم يحصل على تأشيرة عمرة خلال 3 سنوات سابقة للعام الجاري 2018.

 

** في حالة من أدى العمرة خلال 3 سنوات سابقة

تنقسم السنوات الثلاثة السابقة إلى جزئين لمعرفة تكاليف الرسوم الإضافية التي سيتحملها المعتمر على سعر البرنامج الأصلي:

 

الأولى.. إن من أدى العمرة في عام 2017م / 1438هـ سيخضع للرسوم التي فرضتها الحكومة السعودية وتبلغ 2000 ريال سعودي، بالإضافة إلى مبلغ 2000 ريال سعودي أخرى أي ما يعادل 10 آلاف جنيه، الذي أقرته الحكومة المصرية في ضوابط العمرة الجديدة على من سافر خلال 3 سنوات سابقة وتتضمن عام 2017، وبالتالي ستكون إجمالي الرسوم التي يسددها المعتمر في هذه الحالة 4 آلاف ريال سعودي أي ما يعادل 20 ألف جنيه مصري.

 

الثانية.. إن من أدى العمرة خلال عامي 2015 / 1436هـ، و2016 / 1437هـ سوف يسدد فقط مبلغ 2000 ريال سعودي أي ما يعادل 10 آلاف جنيه مصري للحكومة المصرية والتي فرضتها الضوابط الجديدة، ولا تطبق عليه رسوم تأشيرة العمرة الخاصة بالحكومة السعودية.

 

** في حالة من يرغب تأدية العمرة مرة ثانية خلال عام 2018م / 1439هـ

في هذه الحالة سيتحمل المعتمر أعلى تكلفة رسوم للحصول على التأشيرة الثانية للعمرة خلال نفس العام، حيث سيخضع للرسوم التي فرضتها السعودية لمكرري العمرة وتبلغ 2000 ريال، إلى جانب المبلغ التي أقرته الحكومة المصرية البالغ 2000 ريال سعودي أي ما يعادل 10 آلاف جنيه مصري، ويضاف على كل ذلك مبلغ 1000 ريال سعودي أي ما يعادل 5 آلاف جنيه مصري والتي وضعتها مصر ضمن الضوابط على تأشيرة العمرة الثانية في نفس العام.

 

وعلى سبيل المثال.. لو سافر المعتمر المصري لأول مرة في العمر خلال شهر رجب لا يتحمل أي رسوم على التأشيرة، ولكنه لو أراد السفر مرة أخرى في شهر شعبان أو رمضان يخضع لجميع الرسوم والمبالغ المفروضة من الحكومتين المصرية والسعودية المذكورة والتي تبلغ إجماليها 5 آلاف ريال سعودي أي ما يعادل 25 ألف جنيه مصري، بخلاف سعر برنامج العمرة الأصلي.

 

إقرأ أيضا:

السياحة: فتح باب العمرة.. وفرض 2000 ريال لمن سبق له أداء المناسك خلال 3 سنوات سابقة