News header

بداية مرحلة الحجوزات للسياحة الداخلية في الأقصر والفنادق العائمة تستعد لموسم الذروة

2017-09-13

بداية مرحلة الحجوزات للسياحة الداخلية في الأقصر والفنادق العائمة تستعد لموسم الذروة

 

شركات السياحة والفنادق بالأقصر: ارتفاع أسعار الإقامة للمصريين بنسبة 30% لزيادة تكاليف الوقود

 

سعر الفرد في الكابينة مستوى 5 نجوم يتراوح بين 600 إلى 800 جنيه


كتب- أكرم مدحت - صحفي بموقع ترافل يالا نيوز

 

بدأت السياحة الداخلية لموسم الشتاء مرحلة حجوزات الرحلات إلى الأقصر التي تمثل الوجهة الأساسية للمسافر المصري وخاصة خلال أجازة منتصف العام الدراسي، وبدأت شركات السياحة بالتعاقد مع الفنادق العائمة للترويج لبرامج رحلاتها النيلية بين الأقصر وأسوان، وتشمل بعضها المزارات الأثرية في أشهر المعابد مثل الكرنك، والأقصر، والدير البحري، وفيلة، وغيرها من الآثار التي تنفرد بها هذه المدن.

 

ولكن يتسم موسم الشتاء المرتقب بارتفاع أسعار الفنادق العائمة بالنسبة للمصريين، والتي تصل إلى 30%، بسبب زيادة الوقود الذي يمثل العنصر الأساسي في تكاليف تشغيل المراكب.

 

في هذا السياق، قال رمضان حجاجي، رئيس مجموعة فايكينج للسياحة والفنادق، إن الشركات بدأت التعاقد والحجوزات للسياحة الداخلية مبكرا نظرا لإقبال المصريين على الأقصر خلال موسم الشتاء، وخاصة في أجازة منتصف العام الدراسي، وللحصول على أفضل الأسعار عند الحجز مبكرا، حيث ستشهد ارتفاعا بنسبة 30% مقارنة بالموسم الماضي لزيادة تكاليف التشغيل في ظل الأسعار الجديدة للوقود.

 

وأوضح حجاجي لـ "ترافل يالا نيوز"، أن متوسط سعر الفرد في الكابينة المزدوجة مستوى 5 نجوم يبلغ نحو 700 جنيه في الليلة، ومستوى 4 نجوم 450 جنيه، مشيرا إلى أن الفنادق العائمة انقسمت إلى تركيز البعض على السياحة الداخلية وأخرى على الخارجية مع ارتفاع نسبة الحجوزات من الأسواق الرئيسية الكبرى المستهدفة للسياحة الثقافية.

 

وأكد هاني يوسف رئيس مجلس إدارة شركة "بلانيت تورز"، لـ "ترافل يالا نيوز"، أن شركات السياحة بدأت التعاقد فعليا على حجز الفنادق العائمة وخاصة لرحلات السياحة الداخلية التي تتركز في أجازة منتصف العام الدراسي خلال شهر يناير.

 

وأشار يوسف إلى أن معظم الفنادق العائمة الصالحة للتشغيل وتم حجزها لا تتجاوز 100 مركب، وتعمل بنصف طاقتها تقريبا، لذلك من المتوقع أن تصل الإشغالات إلى معدلات مرتفعة.

 

وأضاف أن أسعار الفنادق العائمة للسوق المصري ارتفعت لتعويض زيادة تكاليف التشغيل، فضلا عن الإقبال الكبير للمصريين على الرحلات النيلية في الأقصر خاصة خلال أجازة منتصف العام الدراسي، مع عدم استهداف عدد كبير من الفنادق للسائح المصري بعد مؤشرات انتعاش السياحة الأجنبية، وبالتالي تغيير السياسة التسعيرية بما يتناسب مع الأسواق السياحية الوافدة، ما أدى لرفع أسعار الإقامة بشكل عام، حيث أن موسم توافد المصريين محدود ليبدأ منتصف ديسمبر وينتهي آخر فبراير على أقصى تقدير.

 

وأوضح أن سعر الفرد في الكابينة بالفنادق 5 نجوم كان يتراوح بين 350 إلى 500 جنيه خلال الموسم الماضي، وأصبح الأسعار بالتعاقدات الجديدة تبدأ من 600 إلى 800 جنيه، أما مستوى 4 نجوم كان يتراوح بين 250 و300 جنيه، في حين أصبح من 400 إلى 600 جنيه في موسم الشتاء المقبل.

 

ومن جانبه، شدد محمد عثمان عضو لجنة التسويق السياحي للأقصر، على ضرورة تحسين جودة القطارات الناقلة للسياحة الداخلية من حيث الخدمة، ومحطات الانتظار، لأنها تحظى بإقبال كبير في ظل ارتفاع أسعار تذاكر الطيران، وحتى نتفادى أي انتقادات أو سلبيات مع بداية الموسم وتوافد عدد كبير من السائحين.

 

وأوضح عثمان أن السياحة الداخلية تتركز ذروتها في أجازة منتصف العام الدراسي، وهناك العديد من الفنادق أصبحت تستهدف المصريين بشكل أساسي خلال الشتاء بعد معرفة قوتهم ومساندتها لهم الموسم الماضي، ولكن في إجمالي الموسم ستكون السيطرة للسياحة الخارجية مع ارتفاع حجوزاتها.

 

وأضاف أن أسعار الفنادق العائمة سوف ترتفع بنفس نسبة زيادة أسعار الوقود التي تم إقرارها في يوليو الماضي، حيث تعتمد المراكب في تشغيلها على السولار الذي ارتفاع سعره 30%.