News header

الغردقة الوجهة الأولى للمصريين في عيد الأضحى.. و100% إشغالات مطروح.. وشرم الشيخ الأكثر شعبية

2017-08-29

الغردقة الوجهة الأولى للمصريين في عيد الأضحى.. و100% إشغالات مطروح.. وشرم الشيخ الأكثر شعبية

 

أسبوع العيد الفرصة الأخيرة لنشاط السياحة الداخلية قبل بداية العام الدراسي

 

زيادة تكاليف التشغيل سبب الارتفاع الكبير في أسعار الفنادق 40%.. والجونة الأعلى

 

كتب- أكرم مدحت - صحفي بموقع ترافل يالا نيوز

 

أيام قليلة تفصلنا عن الفرصة الأخيرة لقضاء العائلات المصرية أجازاتهم في رحلات ترفيهية بالمدن السياحية المختلفة، قبل بداية العام الدراسي الجديد مباشرة عقب أسبوع عيد الأضحى المبارك بنحو أسبوعين، وهو ما يجعله ذروة الموسم في السياحة الداخلية.

 

وأكدت شركات السياحة والفنادق أن هناك إقبالا كثيفا من المصريين على مدن البحر الأحمر، في رحلات عيد الأضحى، وخاصة الغردقة والمدن القريبة منها وعلى رأسهم سهل حشيش، والجونة ومكادي، إلى جانب اتجاه كبير نحو مرسى علم، كما تحظى الوجهة الرئيسية لهم في الصيف وهي مرسى مطروح والإسكندرية بنسبة حجوزات تصل إلى 100% خلال أسبوع العيد، وذلك رغم ارتفاع أسعار الفنادق بنسب كبيرة مقارنة بالعام الماضي.

 

الغردقة الأولى في البحر الأحمر

في هذا السياق، قال سامح عبدالمنعم المدير الإقليمي للتسويق والمبيعات لمجموعة "ثري كورنرز" للفنادق، إن أسبوع أجازة عيد الأضحى يتسم بارتفاع نسبة الإشغال لتصل في بعض الفنادق إلى 100%، خلال الفترة من 1 إلى 8 سبتمبر المقبل، وخاصة في الغردقة، والجونة، ومرسى علم، التي تدير بهم المجموعة 12 فندقا، ويمثل المصريون من حجم الإقبال نسب تتراوح بين 25 و75%، وذلك وفقا لدرجة الفندق وبالتالي سعره الذي يتناسب مع اقتصاديات السائح المحلي.

 

 

وأوضح عبدالمنعم لـ "ترافل يالا نيوز"، أن الأسعار شهدت ارتفاعا وصل إلى الضعف مقارنة بالعام الماضي، مشيرا إلى أن نسبة الزيادة خلال فترة العيد تكون 15% تقريبا مقارنة بما قبل أو بعد ذروة الحجوزات، وخاصة أنها تمثل آخر فترة أجازات طويلة قبل بداية العام الدراسي.

 

وأوضح أن أسعار الغرفة المزدوجة في الفنادق 4 و5 نجوم بالغردقة تتراوح بين 900 إلى 2500 جنيه في الليلة، وبمرسى علم من 1200 إلى 3000 جنيه، أما الجونة فتعد الأعلى سعرا حيث تتراوح من 2000 إلى 3500 جنيه، حسب طبيعة الحجز إما بالفطار فقط أو إقامة شاملة (الوجبات الثلاثة والمشروبات)، مؤكدا أن الأسعار التي تعلنها شركات السياحة في برامجها لا تختلف عن حجز العميل مباشرة مع الفندق.

 

فنادق الأكوابارك جاذبة للعائلات

ومن جانبه قال معتز صدقي رئيس شركة "ترافكو هوليدايز" للسياحة وعضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، إن هناك إقبالا كبيرا على مدن سهل حشيش والجونة ومكادي، أكثر من الغردقة، رغم ارتفاع أسعارهم المبالغ في بعضها، مشيرا إلى أن الفنادق التي تقدم الإقامة الشاملة والأكوابارك هي المطلب الأول للمصريين والأكثر جذبا للعائلات.

 

 

وأضاف أن شرم الشيخ لم تحظ بالإقبال الكبير من المصريين لأنها أصبحت مقصد سياحي رخيص وأسعارها المتدنية لم تعد جاذبة لتراجع مستوى الخدمة في الفنادق، باستثناء التي تديرها شركات عالمية لأن لديها معايير للخدمة لا تستطيع التنازل عنها.

 

وعلى جانب آخر، ركزت حجوزات المصريين في رحلاتهم الخارجية على فرنسا، ومدينة برشلونة الأسبانية، وبيروت والتي تتسم بحجوزات اللحظة الأخيرة، لافتا إلى الإقبال على تركيا رغم صعوبة الحصول على التأشيرة نتيجة الإجراءات الأمنية.

 

وفي سياق متصل، أوضح نبيل ناجي مدير السياحة الداخلية في شركة "ترافكو هوليدايز" أن موسم السياحة الداخلية هذا العام يتسم بأن العيدين في بداية ونهاية أجازة الصيف، لذلك إقبال المصريين على الرحلات ممتد من عيد الفطر الذي شهد كثافة في الحجوزات حتى عيد الأضحى، الذي اصطدم بارتفاع الأسعار بعد زيادة الوقود، وكان تأثيره مباشر على النقل السياحي والفنادق.

 

وأضاف أن الأسعار ارتفعت عن العام الماضي بنسبة 40%، ويقبل المصريون على الفنادق مستوى 5 نجوم، لافتا إلى أن الجونة هي الأغلى وتصل فيها الليلة إلى 3500 جنيه، أما مكادي وسهل حشيش تتراوح الغرفة بين 2500 إلى 2800 جنيه في الليلة نصف إقامة (إفطار وعشاء)، وهذه المناطق لا تبيع الإقامة الشاملة على عكس الغردقة وشرم الشيخ.

 

وأشار إلى أن الإقبال أكثر على الغردقة والمناطق القريبة منها، لأنها أفضل من حيث الدعاية، وارتفاع مستواها نتيحة توافد الأجانب إليها، في حين أن شرم الشيخ لم تحظ بالحجوزات الكثيرة، لعدم وجود حركة سياحة ما أدى إلى تراجع مستوى الخدمة في الفنادق، وعدم الاهتمام بصيانتها، والذي أكدت عليه وسائل الإعلام، فضلا عن صعوبة الوصول إليها من خلال الطريق البري، لاشتراط أن يكون لدى أي مسافر حجز مؤكد لأحد الفنادق لعبور نفق الشهيد أحمد حمدي.

 

وتابع: "أما منطقة سهل حشيش فتتميز بالهدوء والهروب من ازدحام الحركة، ومعظمها ليست فنادق عائلية، لأنها بدون أكوابارك، كما تعد مدينة مرسى علم اكتشاف للمصريين وبدأوا تخطي حاجز المسافات وطول الطريق".

 

وقال مدير السياحة الداخلية بشركة "ترافكو هوليدايز" إن معظم الحجوزات على رحلات الأتوبيسات وليس الطيران، حيث أن سعر تذكرة الطائرة أصبح يعادل ضعف تكلفة الإقامة الفندقية.

 

شرم الشيخ الأرخص

وعلى جانب آخر، قال ناصر رشدي مدير إدارة التدريب بفندق "ماريتيم جولي فيل رويال بننسيولا"، إن الانخفاض الكبير في أسعار معظم الفنادق في شرم الشيخ كانت السبب الرئيسي في جذب شرائح من الجمهور المصري غير معتادة على الفنادق، وهو ما جعلها المصيف الرئيسي للمصريين حاليا، حيث يمثلون نحو 70% من إشغال الفنادق.

 

وأضاف أن متوسط الإشغال الفندقي حاليا 70%، ومن المقرر أن يصل إلى 100% خلال أسبوع عيد الأضحى، مشيرا إلى أن أسعار الغرفة المزدوجة في بعض الفنادق وصل إلى 300 جنيه فقط، في حين أن هناك فنادق أخرى مازالت تحافظ على أسعار متوسطة لأنها ملتزمة بمعايير خدمة مميزة وخاصة في شركات الفنادق العالمية.

 

 

وفي سياق متصل، أوضح رضا جمعة مدير العمليات المسائي بفندق "تروبيتيل نعمة باي"، أن عيد الأضحى يتسم بارتفاع الأسعار مقارنة بالأيام العادية، حيث يبلغ سعر الليلة للغرفة المزدوجة إقامة شاملة في الفندق 2200 جنيه، وذلك خلال الفترة من 1 إلى 5 سبتمبر ذروة أجازة العيد، في حين أنها تصبح 1600 جنيه في الأيام الأخرى، أما متوسط أسعار فنادق شرم الشيخ مستوى 5 نجوم من 900 إلى 1400 جنيه في الليلة، مشيرا إلى أن الفندق يحافظ على مستوى الخدمة ويبيع بأسعار مرتفعة لاستقطاب العرب والأجانب.

 

مطروح والساحل الشمالي

ومن ناحية أخرى، قال توني غزال صاحب فنادق بمطروح وعضو مجلس إدارة غرفة الفنادق سابقا، إن إشغالات الفنادق في مرسى مطروح والساحل الشمالي تصل إلى 100% خلال أيام عيد الأضحى، وخاصة أنها تعتبر آخر أجازة لفترة طويلة قبل بداية العام الدراسي مباشرة، وحاليا حركة الإقبال أهدأ نسبيا استعدادا للأجازة، رغم ارتفاع الأسعار بنسب تتراوح من 20 إلى 40% لزيادة تكاليف التشغيل مقارنة بالعام الماضي.

 

وكشف أن سعر الغرفة المزدوجة في الليلة لفردين نصف إقامة بمدينة مرسى مطروح تتراوح بين 1500 إلى 2000 جنيه مستوى 3 نجوم، وبين 3 و4 آلاف جنيه لمستوى 4 و5 نجوم.

 

 

وتابع: "أما الساحل الشمالي فهو الأعلى سعرا حيث لا يقل سعر الغرفة عن 3 آلاف جنيه، ويصل إلى 8 آلاف جنيه في الليلة الواحدة، وذلك للفردين بالغرفة المزدوجة نصف إقامة مستوى 4 أو 5 نجوم".

 

وعن إيجار الشقق المصيفية في مدينة مرسى مطروح، أوضح أنها لا تقل تكلفة الليلة بها عن 300 جنيه وتكون بعيدة عن البحر، أما المطلة على الشواطئ تتجاوز 1000 جنيه في الليلة.