News header

أزمة البصمة بين تسهيل وشركات السياحة أدت لعدم إمكانية تنفيذ رحلات العمرة في موعدها

2018-03-05

أزمة البصمة بين تسهيل وشركات السياحة أدت لعدم إمكانية تنفيذ رحلات العمرة في موعدها


كتب- أكرم مدحت - صحفي بموقع ترافل يالا نيوز

 

تفاقمت الأزمة الراهنة بشأن إجراء البصمة الحيوية للمواطنين المصريين الراغبين في أداء العمرة لوسم 1439هـ/ 2018م، بين شركات السياحة وشركة "تسهيل" التي تطبق هذا الإجراء كشرط أساسي للحصول على التأشيرة.

 

ونظرا لفتح موسم العمرة والسماح ببدء تنفيذ الرحلات في الأول من مارس الجاري، أدى إلى قيام الشركات السياحية بالتعامل مع شركة تسهيل لحجز مواعيد لعملائها لأخذ البصمة حتى تتمكن من استخراج التأشيرات لهم، ظهرت وتفاقمت خلال الفترة القليلة الماضية العديد من المشكلات والسلبيات التي تتلخص الآتي، وفقا لبيان غرفة شركات السياحة:

 

** عدم توافر الطاقة الاستيعابية لدى شركة تسهيل لأخذ البصمة من المواطنين.

 

** لم يعد لدى شركة "تسهيل" مواعيد قريبة يمكن الحجز فيها على موقعها الإلكتروني، لقلة عدد الفروع المتاحة في الوقت الراهن لأخذ البصمة على مستوى أنحاء الجمهورية.

 

** عدم قيام شركة تسهيل بتوفر ساحات انتظار للمواطنين الذين تم الحجز لهم، وخاصة كبار السن، على الرغم من تحملهم مشقة السفر والانتقال عبر المحافظات لمئات الكيلو مترات للتوجه إلى فروع شركة التسهيل لإنهاء إجراءات البصمة.

 

وأكدت الغرفة أن كل هذه السلبيات تنبئ بحدوث أزمة حقيقة نتيجة عدم إمكانية تنفيذ رحلات العمرة في المواعيد المتعاقد عليها بين الشركات السياحية وعملائها، مما سيؤدي إلى إهدار أموال المعتمرين وتكبيد الشركات السياحية خسائر مالية فادحة، نتيجة ضياع حجوزات الطيران والسكن بالمملكة العربية السعودية.

 

بالإضافة إلى حدوث ازدحام وتكدس وافتراش المواطنين بالطرق أمام مقرات فروع الشركة لأخذ البصمة، وهو ما يؤدى إلى انتهاك آدمية المواطن المصري، ويترتب عليه إثارة الرأي العام.

 

مطالب الشركات من تسهيل

وبناء على ما سبق، أكدت غرفة شركات السياحة أنها على تواصل دائم مع شركة "تسهيل" لإيجاد حلول لهذه المشاكل، وتم طرح عدد من المطالب لتجاوز الأزمة، وتتمثل في الآتي:

 

** استمرار العمل في أيام العطلات الأسبوعية (الجمعة والسبت).

 

** مد فترة العمل اليومي حتى الساعة 9 مساء بدلا من 5 مساء، في الفروع القديمة والجديدة.

 

** موافاة الغرفة بعدد الكاونترات في كل فرع والطاقة الاستيعابية له، وعدد الأفراد الذين يمكن إنجازهم على مدار اليوم الواحد.

 

** تحديد شخص مسئول من قبل شركة "تسهيل" للتنسيق والتواصل الدائم وعلى مدار الساعة مع الغرفة لحل مشاكل الشركات بشأن حجز مواعيد لعملائهم.

 

** التأكيد على تشغيل الفروع الجديدة في أسرع وقت ممكن، طبقا للمواعيد التي تم الاتفاق عليها.

 

** توفير ساحات انتظار آدمية ومظلات خارج الفروع للمواطنين الذين يصلون في أوقات مبكرة نظرا لأنهم يسافرون عبر محافظات بعيدة، ولا يمكنهم الوصول على مواعيد الحجز مباشرة.

 

وعلى ضوء ما لمسته الغرفة من وجود أزمة حقيقة، فإن الغرفة تؤكد على مطلبها الأساسي بإلغاء تطبيق إجراء البصمة هذا الموسم، أو إرجائها لحين قيام شركة تسهيل بإنهاء جميع تجهيزات فروع الشركة بالمحافظات المختلفة، بما يمكنها من الاستجابة لجميع طلبات الشركات السياحية، واستيعاب المواعيد المطلوبة لأخذ البصمة من المواطنين دون أي مشاكل، وذلك حفاظا على عدم إهدار أموال المواطنين، وسمعة الشركات السياحية أمام عملائها.